منتدى الأحرار

المواضيع الأخيرة

» حبيبتي .. تغيرنا
الثلاثاء أبريل 12, 2011 2:13 am من طرف bisso

» كان لي قلب
الثلاثاء أبريل 12, 2011 2:11 am من طرف bisso

» ما قد كان.. كان
الثلاثاء أبريل 12, 2011 2:10 am من طرف bisso

» طاوعني قلبي.. في النسيان
الثلاثاء أبريل 12, 2011 2:08 am من طرف bisso

» على ترابك مات قلبي .. وانتهى
الثلاثاء أبريل 12, 2011 2:04 am من طرف bisso

» بالرغم‏ ‏منا‏ ‏...‏ ‏قد‏ ‏نضيع
الثلاثاء أبريل 12, 2011 2:00 am من طرف bisso

» ليتني ........
الثلاثاء أبريل 12, 2011 1:59 am من طرف bisso

» قلب شاعر
الثلاثاء أبريل 12, 2011 1:57 am من طرف bisso

» دعيني.. أحبك
الثلاثاء أبريل 12, 2011 1:55 am من طرف bisso

» في هذا الزمن المجنون
الثلاثاء أبريل 12, 2011 1:52 am من طرف bisso

» هذا عتاب الحب للأحباب
الثلاثاء أبريل 12, 2011 1:51 am من طرف bisso

» هذي بلاد .. لم تعد كبلادي
الثلاثاء أبريل 12, 2011 1:45 am من طرف bisso

» أحزان ليلة ممطرة
الثلاثاء أبريل 12, 2011 1:40 am من طرف bisso

» وأنت الحقيقة لو تعلمين
الثلاثاء أبريل 12, 2011 1:36 am من طرف bisso

» تحت أقدام الزمان
الثلاثاء أبريل 12, 2011 1:35 am من طرف bisso

» بائع الأحلام
الثلاثاء أبريل 12, 2011 1:34 am من طرف bisso

» من قال أن النفط أغلى من دمي
الثلاثاء أبريل 12, 2011 1:30 am من طرف bisso

» في عينيكي عنواني
الثلاثاء أبريل 12, 2011 1:24 am من طرف bisso

» عيناك أرض لا تخون
الثلاثاء أبريل 12, 2011 1:20 am من طرف bisso

» ويضيع العمر
الثلاثاء أبريل 12, 2011 1:15 am من طرف bisso

» ماذا تبقى من أرض الأنبياء
الثلاثاء أبريل 12, 2011 1:12 am من طرف bisso

» أحلام حائره
الثلاثاء أبريل 12, 2011 1:07 am من طرف bisso

» عتاب من القبر
الثلاثاء أبريل 12, 2011 1:06 am من طرف bisso

» بقايا أمنيه
الثلاثاء أبريل 12, 2011 1:05 am من طرف bisso

» قد نلتقي
الثلاثاء أبريل 12, 2011 1:03 am من طرف bisso

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


    دعم أممي لمفاوضة طالبان الأفغانية

    شاطر
    bisso
    bisso
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى

    عدد الرسائل : 414
    العمر : 49
    نقاط : 4681
    تاريخ التسجيل : 03/02/2008

    دعم أممي لمفاوضة طالبان الأفغانية

    مُساهمة من طرف bisso في الثلاثاء مارس 16, 2010 2:02 pm

    مفكرة الإسلام: أفاد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في تقرير جديد عن أفغانستان أن المنظمة الأممية مستعدة لمواصلة مفاوضات غير رسمية مع حركة طالبان، لكنه شدد على أن الاتصال بقيادات الحركة يجب أن يكون سريًا وحذًرا.
    وأكد بان في تقريره أن تجديد مهمة البعثة الأممية سيمكنها من مواصلة دورها في دعم تحقيق برامج المصالحة التي ينادي الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بعقدها مع مسلحي طالبان والتي ترفضها الحركة وتطالب بخروج الاحتلال من أفغانستان كشرط لإتمامها.
    وأضاف التقرير -حسب ما نقلته رويترز- أن البعثة ستستمر في جهودها لإيجاد توافق بين الأطراف المعنية في أفغانستان، وأن هذه المهمة ستتطلب السرية والحذر والمرونة.
    ومن المقرر أن يبحث مجلس الأمن الدولي الخميس المقبل التقرير الأممي الجديد، كما سيصوت الأسبوع المقبل على اقتراح بان بتمديد مهمة البعثة الأممية في أفغانستان عامًا آخر.
    بان يطلب ضوءًا أخضر لمواصلة المفاوضات:
    وقال دبلوماسيون من الأمم المتحدة: إن بان يطلب بهذا التقرير من مجلس الأمن الدولي ضوءًا أخضر لبعثة الأمم المتحدة في أفغانستان لمواصلة المفاوضات غير المباشرة مع طالبان ما دام الاتصال معها يدعم جهود الحكومة الأفغانية.
    وأضافوا أن المبعوث الأممي السابق إلى أفغانستان كي إيدي كان على تواصل مستمر مع طالبان، رغم أنه سبق أن نفى تقارير تحدثت عن لقائه مع ممثلين لطالبان في الشرق الأوسط في وقت سابق من هذا العام.
    وزعم مسؤول في الأمم المتحدة أن إيدي التقى قادة من طالبان في أكثر من مناسبة، في حين أكد دبلوماسي غربي أن قادة في حلف شمال الأطلسي (ناتو) كانوا على علم بهذه اللقاءات لكنهم لم يعارضوها.
    وأضاف الدبلوماسي الغربي: "كنا فقط نريد أن نتأكد أن هذه الاتصالات تتم بالتنسيق مع الحكومة الأفغانية وأنه ليس هناك من يقود مفاوضاته الخاصة مع طالبان".
    أوباما وكرزاي يبحثان جدوى التفاوض مع طالبان:
    وقد أعلنت الرئاسة الأفغانية اليوم الثلاثاء أن الرئيس كرزاي ناقش مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما فرص السلام مع طالبان في حديث هاتفي من خلال دائرة تلفزيونية مغلقة.
    وقال بيان للرئاسة الافغانية: "خلال حديث الفيديو أعطى كرزاي صورة لاوباما عن الجهود الافغانية لتسريع السلام والمصالحة الوطنية وهو ما رحب به الرئيس الأمريكي".
    وأيدت واشنطن حتى الآن جهود استمالة أعضاء طالبان الصغار والقيادات الوسطى وإقناعها بإلقاء السلاح لكنها تحفظت إزاء مد يد لكبار زعماء طالبان وتقول إن ذلك لن ينجح إلا بعد تحقيق تقدم على أرض المعركة. وهو الأمر الذي لم يتحقق حتى الآن في ظل سيطرة الحركة على مجريات الأمور في أفغانستان.
    وجاء في بيان الرئاسة الأفغانية أن كرزاي وأوباما أكدا على ضرورة أن يتخذ المجتمع الدولي "موقفًا موحدًا" من المحادثات مع طالبان.
    وأعرب كرزاي أيضًا عن رغبته في ألا تصبح بلاده مسرحا "لحرب بالوكالة" بين دول أخرى، في تصريح يمكن أن يفسر على أنه إشارة إلى التوترات بين الهند وباكستان.
    طالبان ترفض:
    وكانت حركة طالبان قد رفضت الشهر الماضي مجددًا أحدث دعوة للرئيس كرزاي لإجراء محادثات بينها وبين الحكومة، مؤكدة على ضرورة خروج القوات الغازية أولاً.
    ورفضت طالبان مرارًا مقترحات كرزاي للسلام قائلة: إن على القوات الأجنبية مغادرة أفغانستان أولا لكن محادثات مبدئية بشأن المحادثات أجريت.
    وقال قاري محمد يوسف المتحدث باسم طالبان معقبًا على دعوة كرزاي لطالبان للعمل من أجل السلام وإعادة الإعمار: "كرزاي دمية ولا يمكنه أن يمثل أمة أو حكومة. وأضاف: إنه غارق في الفساد ويحيط به قادة الفصائل الذين يزيدون من ثرواتهم".
    تأكيد على مواصلة القتال:
    وتساءل يوسف: كيف يعجز 15 ألف جندي من حلف الأطلسي والقوات الأفغانية يلقون دعمًا جويًا عن اكتساح مرجه محور الهجوم في إقليم هلمند بالجنوب، مؤكدًا استمرار المقاومة بلا هوادة ليلاً ونهارًا في كل أركان مرجه.
    وكانت الحركة قد أعلنت في وقت سابق مقتل العشرات من قوات الاحتلال خلال تصديها لهجومهم المكيف على مرجه الشهر الماضي، مؤكدة إسقاطها لعشرات المقاتلات والمدرعات والدبابات خلال المعارك.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 22, 2019 7:18 pm